اكتشاف ثقب أسود عملاق قد يفسر سر الكون



Rating  0
Views   833
الاء الطائي
10/09/2015 09:52:34

اكتشاف ثقب أسود عملاق قد يفسر سر الكون
كشف علماء الفضاء عن وجود ثقب عملاق أسود في مركز إحدى المجرات البعيدة ويرجّح أنه قد تشكّل في مطلع تشكل الكون. ولكن ما هو المثير في هذا الاكتشاف؟ الجواب المتفائل عن هذا السؤال قد يسلط الضوء على نظرية تشكّل الكون وعمره.


حجم الثقب الأسود الذي اكتشفه علماء الفضاء يزيد عن أحجام 12 مليار شمسا مجتمعة، ويصعب على الفرد العادي أن يتخيل معنى هذا الحجم المهول، ولكن عليه أن يتخيل تجويفا عملاقا أسود يمتص إلى جوفه كل ما يقترب منه. وكما هو الحال مع باقي الثقوب السوداء، يستقر هذا الثقب في مركز مجرته مثل عنكبوت يتوسط نسيجه الرقيق، ويمكنه أن يبتلع كل ما حوله من غازات وغبار ونجوم، ليكبر ويتسع باستمرار. وقبل أن تختفي كل المواد في الجوف الأسود، ينبعث عنه نور شديد البريق بسبب الحرارة التي ترافق عملية البلع.


أغلى المواد في الكون
"المادة المضادة" هي أغلى المواد في الكون. وتتكون المادة المضادة من جسيمات مضادة للمادة وعند التقائها بالمادة تؤدي إلى فنائهما وإلى تكوين طاقة كبيرة من الفوتونات (أشعة غاما). يُعتقد أن المادة المضادة غير موجودة على الأرض ويُقدر سعر الغرام الواحد منها بـ 780 مليار يورو.
ثقوب سوداء ليست بسوداء!
الثقب الأسود العملاق الذي نتحدث عنه، ليس مظلما، بل هو ساطع وينبعث عنه بريق يفوق بريق 420 تريليون شمس! وهو رقم مهول آخر. ومن خلال هذه المعلومة خلص العلماء إلى أن الثقب الأسود قد تشكل في حقبة مبكرة جدا من الحقبة النظرية لتشكل الكون المعروف. وطبقا لتقديراتهم، فإن الثقب يبعد عن الأرض نحو 12.8 مليار سنة ضوئية، وهذا يعني أنّ الضوء الذي نراه صادرا عنه اليوم قد سافر عبر 12.8 مليار عاما ضوئيا ليصلنا.


منقول
 

وصف الــ Tags لهذا الموضوع   الثقوب السوداء اسود