دراسة في كلية التربية للعلوم الصرفة تبحث الاشعاع النووي وتاثير على جسم الانسان
 التاريخ :  06/08/2019 07:05:38  , تصنيف الخبـر  كلية التربية للعلوم الصرفة
Share |

 كتـب بواسطـة  الاء الطائي  
 عدد المشاهدات  76

دراسة في كلية التربية للعلوم الصرفة تبحث الاشعاع النووي وتاثير على جسم الانسان
أعدت  نمارق قاسم عبد الحسين الطالبة في قسم الفيزياء  بكلية التربية للعلوم الصرفة دراسة بحثية بعنوان : (الاشعاع النووي وتاثير على جسم الانسان) وهي  جزء من متطلبات نيل شهادة البكالوريوس بإشراف  الدكتور مهند حسين عليوي.
تضمنت الدراسة ثلاث فصول الاول منها مقدمة حول الاشعاع النووي بينت فيها جسمات بيتا, النيوترينو , اشعاعات جاما , فوتونات جاما, اما الفصل بين فيه تاثير الاشعاعات على جسم الانسان , كما تضمن الفصل الاخير على الوقاية من الاشعاع ( الوقاية من التعرض الخارجي , الوقاية من التعرض الداخلي).
وبينت الباحثة ان الانسان يتعامل مع المواد المشعة فى حياته اليومية ويتعرض لها بدون عمد أو قصد .. حيث أن الاعتماد عليها يكون بشكل طبيعي والتي تُعرف باسم "المواد الإشعاعية / التي تحدث بشكل طبيعي ويتأثر الإنسان من هذه المواد المشعة على نطاق واسع التي هي فى نفس الوقت تبعد كل البعد عن الانفجارات المتعمدة، ويزداد التعرض لها ولآثارھا مع تزايد النشاط البشرى، متمثلاً فى: أنشطة حرق الفحم، أثناء استخدام المخصبات أو أثناء استخراج البترول والغاز والصناعات المرتبطة بھما، كما أن الرادون ينتج فى المنازل بشكل تلقائي (علاجه يكون بالتهوية الملائمة) وغيرھا ,فالقشرة الأرضية من ضمن محتوياتها المواد المشعة التي تنشر غاز الرادون إلى الغلاف الجوى المحيط بنا.
واضافت ويمكننا القول بأن التعرض الفردي لهذه المواد شيئاً تافها لا ُيذكر.. والقلق يأتى بما له صلة ويصنف تحت النفايات المشعة  التي تدمر البيئة، والمعدلات العالية من المواد الإشعاعية تضر بصحة الإنسان ولذا ينبغي اتخاذ الإجراءات الوقائية لتقليل التعرض له.
   
آلاء الطائي : إعلام كلية التربية للعلوم الصرفة